-
أخبار عاجلة
الرئيسية / اشعار / السفر والترحال

السفر والترحال

على ذكر المواجع والسفر والترحال

طويت آخر ورق عندي في دفتر أحزاني

طويته وانكسر قلبي وصوتي بالمواجع سال

ودريت ان الظلام اللي تحت كف السهر جاني 

جلست أجمع مسافاتي وأغني للسفر موال 

على صفحه من الماضي بها حلمي وعنواني

بها كم سافرت روحي وأنا بالليل وحداني

حبيبي كل ما اشوفك تجي بالذاكره تختال

نهر من فايض الذكرى يجي من داخل أشجاني

تخيل يوم عانقني خيالك خاطري وش قال

تخيل قبل أسولف لك سألني عنك وجداني

سألني لين خلاني مدينه هزها زلزال 

تخيل ماهدى حتى لقاك بداخل شرياني

أروح لسدرة الموعد معاي لموعدك مرسال

وأخاف إنك تجي فبلي وترحل قبل تلقاني

هنا كانت ليالينا الغلا والمقبلات آمال

وهنا كانت مواعيدك مطر تخضر به أغصاني

هنا كانت نواظرنا سوالف في كلام أطفال

وهنا كانت عصافيرك على دربي تحراني

هنا شف باقي آثارك على رمل الوعد ما زال

وهنا شف دمعة طاحت من عيونك على شاني

حبيبي لا تسألني عن أوضاعي وكيف الحال

أنا بعدك سحاب أبيض أضم الريح بأحضاني

تسافر بي وأحسب إني وصلت لاخر وطن بالبال

وأثرني ماوصلت إلا بداية درب حرماني

وتبقى سيرة الذكرى قصيده تكتب الترحال

سوالف للعيون اللي صداها دمعة أحزاني